طه يوسف يكتب... رئيسكم فاشل ألا تكبرون؟؟

اذهب الى الأسفل

طه يوسف يكتب... رئيسكم فاشل ألا تكبرون؟؟

مُساهمة  طه يوسف في السبت فبراير 02, 2013 12:51 am

يتحدثون كثيراً ويثرثرون بل نكاد نراهم مسلحين بعبارات وألفاظ واحدة ركيكة مملة ساذجة أصابها العطب والعفن من كثرة تكرارها و يضعون مبررات وحجج هم أنفسهم لا يصدقونها بل يرددونها وكأنهم حيوانات تدار فى ساقية لا حول لهم ولا قوة ويلهثون وراء تأييدهم الأعمى الذى يرى كل شئ إلا الحقيقة ويسمع كل شئ إلا نداء العقل ويأكل كل ما يُرمى له كالذباب الجائع الذى لا يقرب رحيق الزهور ويتقاتل على كومة من القمامة.. يحبون الدفاع عن ساداتهم يموتون فى سبيل رؤسائهم ويظنون أنهم يدافعون عن حق وهو أبعد ما يكون عن هذا ويحاولون اخفاء ذلك بقولهم نحن ندافع عن فكرة والفكرة أصلاً مفادها أنها مقامة على الغدر والخيانة والتواطئ واللعب بالدين لأغراض دنيئة ..كل ذلك لا يهم المهم هو التأييد والانسياق وراء أفكار مزعومة يرونها فى صميم الدين والشريعة وتطبيق تلك الأفكار الخبيثة فى مجتمع يعتقدون بأن الاسلام لا وجود له فيه والاعتقاد الخاطئ أيضاً بأن ( مرسى ) جاء بطريقة شرعية ومن ثم لا يمكن الاطاحة به وخلعه من الحكم ويعتبر الخروج عليه هو الكفر بعينه ولا مجال للتظاهر فمن يفعل ذلك يندرج فى قائمة البلطجة والتخريب وأعمال الشغب ولا مجال للمطالبة بإسقاط الرئيس الذى جاء بإرادة شعبية ...وهم لا يعلمون أن الارادة الشعبية تقتضى تحقيق مصالح الأفراد ووضع أهداف الثورة على قائمة الأولويات وان خرجت عن ذلك فالأولى لها ولنا ولكم أن ترحل غير مأسوف عليها وهذا ما يطبقه مرسى الآن فهو لا يرى إلا مصلحة جماعته ولا يلقى بالاً لشعبه ، يضع جماعته فى المرتبة الأولى يهرول لنجدتهم لا يدخر وقتاً لترقيتهم لمناصب قيادية ونذكر منها على سبيل المثال التعديل الوزارى الآخير فقد تم تكيلف كل من حاتم عبد اللطيف، وزيرًا للنقل، ومحمد علي بشر، وزيرًا للتنمية المحلية، بالإضافة إلي باسم كامل محمد عودة وزيرًا للتموين، وجميعهم عن حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسية للجماعة. إلي جانب الوزراء الموجودين أساساً بالحكومة، والمنتمين لجماعة الإخوان وهم أسامة ياسين وزير الدولة للشباب، وطارق وفيق وزير الإسكان، ومصطفى مسعد وزير التعليم العالي، وصلاح عبد المقصود وزير الإعلام ، خالد محمود الأزهري وزير القوى العاملة.
( محمد مرسى ) الذى يضع نفسه دائماً موضع الرئيس المؤمن الورع التقى النقى الذى يخاف الله فى شعبه ففى كل يوم يزداد فشلا بعد فشل ويجر البلاد إلى بحور من الدم والفوضى رافعاً راية التحدى والعصيان ويرى خصومه عملاء وارهابيين ومثيرى فوضى تماماً مثلما كان يفعل مبارك.. وأنا لا أقصد خصومه من النخبة الذين سقطوا هم أيضاً من نظر الشارع المصرى وإنما تكمن معارضة الرئيس فى الشارع وستكون بمثابة جبهة معارضة قوية ستنزع ثوب التدين المزيف الذى يرتديه الرئيس وجماعته لتظهر صورة الفشل الذى يعيشه ( مرسى ) الآن...
رئيس يغادر البلاد فى وقت تموج فيه الدماء موج البحر فى ليلة عاتية الرياح وتتبعثر على أرضها جثث المصريين ويرجع بخفى حنين جاراً ورائه ثوب الفشل والخزى ...
رئيس يقتل شعبه ويحجز 12 غرفة بفندق هيلتون طابا لأسرته حتى تكون بمنأى عن الأحداث الجارية فى مصر لتنعم وتستمتع بما لذ وطاب من خيرات مصر والفقراء لا يجدون ما يسد جوعهم ويملأ بطونهم ويروى عطشهم وثياب توارى سوءاتهم ...
أى حماقة هذه التى يرتكبها الرئيس فى حق شعبه؟؟
أبعد كل ذلك يمكن أن نرى أى وجهاً للشرعية التى تتشدقون بها ؟؟
يجب على ( مرسى ) أن يخر ساجداً لله وأن يرفع أكف الضراعة عالياً حامداً المولى.. لأن الشريعة ليست مطبقة فى مصر لأنه سيكون أول من تُطبق وتُنفذ عليه الأحكام...
وقبل أن أختم حديثى أتوجه بكلمة إلى" أبى جهل" عصرنا هذا الذى يدعى ( وجدى غنيم )... استمر فقليل التربية بالطبع قليل الدين..
وصدق الامام عبد الرحمن الكواكبى حينما قال ( إن المستبد يتوج صدره بالنياشين والأوسمة وأتباعه سماسره يغررون بالأمة باسم خدمة الدين )

طه يوسف
مشرف المنتدى الثقافي
مشرف المنتدى الثقافي

عدد الرسائل : 1
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب/ الكتابة
تاريخ التسجيل : 02/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى