اشرف وخامنئي المتطرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشرف وخامنئي المتطرف

مُساهمة  عزام الحملاوي في الجمعة يوليو 17, 2009 5:26 pm


اشرف وخامنيئى المتطرف
بقلم الكاتب/أ0عزام الحملاوي


كان العراق خلال فترة حكم الرئيس الراحل صدام , يسمح لأي مواطن مهما كانت جنسيته بالإقامة داخل العراق , وكان من حقه أن يطلب حق اللجوء السياسي إذا كانت لديه أسباب أمنية 0وبعد غزواميركا , أصبح حكام العراق الجدد يعذبون تلك الفئة من البشر , وخير دليل علي ذلك مأساة أبناء شعبنا الفلسطيني الذين ذاقوا الويل في العراق, فقتل من قتل , ولفقت التهم لعدد كبير منهم وزج بهم في السجون, وطرد الآلاف حيث يعيش جزء منهم الآن في مخيم علي الحدود مع سوريا0 ثم جاء الدور علي المعارضة الإيرانية, حيث يمارس ضدهم أبشع أنواع الحرمان والحصار 0 إن هذه المعارضة لنظام الملالي في إيران تعيش في محافظة ديالي علي الحدودالايرانية وأطلق عليها الإيرانيون اسم مدينة أشرف ويعيش بها حوالي 3500شخص وتمارس الحكومة العراقية كل أنواع الظلم والقهر والاستبداد ضد هؤلاء السكان العزل في محاولة لإبادتهم بناء علي أوامر طهران حيث تم منع شاحنات المواد الغذائية والوقود والدواء من الوصول إلي مدينة أشرف وهذا ينم عن التمهيد لإبادة المعارضة الإيرانية وبذلك يستطيع الملالي تصدير أزمته الداخلية المستعصية إلي الخارج 0 ولقد زادت الاجراءت التعسفية ضد سكان أشرف العزل بعد أن صرح خامينئي بأن علي الحكومة العراقية أن تنفذ بأسرع مايمكن الاتفاق الثنائي حول طرد أعضاء مجاهدي خلق وبناء علي هذه التصريحات بدأ الجيش العراقي تضييق الخناق عليهم خلافا للقوانين الدولية 0 إن هذا العمل المشين والذي أدي إلي حرمان سكان مدينة اشرف من أبسط حقوقهم ومنع الصحافة ووفود المنظمات الإنسانية والدولية وكذلك الأطباء مما سيسبب كارثة إنسانية وهذا مادفع الكثير من الشخصيات السياسية والدينية والعشائرية العراقية إلي المطالبة برفع الحصار وترك سكان اشرف يعيشون بحرية ودون مضايقات وخاصة أن منطقتهم منزوعة السلاح حيث ثبت هذا نتيجة عمليات التفتيش التي تمت في هذا المخيم والتي أجرتها وزارة الداخلية العراقية لذلك لايوجد داعي لاستخدام القوة في مكان أفراده مسالمون عزل من السلاح لايملكون من أمرهم شيئا 0 إن هذه الحملة الشرسة جاءت متزامنة مع حالة القمع التي يقوم بها النظام الإيراني ضد المعارضة داخل إيران 0 إن هذا الظلم دفع أكثر من 3000شيعي عراقي للتوقيع علي وثيقة لمجاهدي خلق ضد خامينئي ونظامه 0 إن هذه الأزمة مازالت قائمة ومازال الخطر يهدد السكان بعد أن تم نقل الحماية المدنية من القوات الأمريكية إلي القوات العراقية ونتيجة لهذه الأزمة فقد أصدر البرلمان الأوروبي قرارا في ابريل 2009أكد فيه علي الموقف القانوني لسكان مدينة أشرف كأفراد لهم الحماية بموجب اتفاقية جنيف الرابعة والتي طالب الحكومة العراقية برفع الحصار واحترام الموقف القانوني للسكان وأن تتوقف الحكومة العراقية عن محاصرتهم وتعريض حياتهم للخطر مع ضمان وصول الغذاء والماء والدواء والوقود والسماح لهم بلقاء أفراد عائلاتهم والمنظمات الإنسانية والتوصل إلي حل منطقي وسلمي لهذه المشكلة0 وقالت منظمة مجاهدي خلق إن حصار المعسكر يتناقض والتعهدات الخطية التي قدمتها الحكومة العراقية للولايات المتحدة فيما يخص التعامل الإنساني والالتزام بالقوانين الدولية 0 لقد طالبت رئيسة المنظمة مريم رجوي كلا من الرئيس الأمريكي والأمين العام بالتدخل لإيجاد حل لموضوع الحصار 0 هذا وقد قامت مؤسسة راصد برصد جميع الخروقات وأصدرت بيان مع كافة الهيئات الدولية والإنسانية تدين تصرف الحكومة العراقية تجاه مدينة أشرف0 إن سياسة الحصار التي تنتهجها حكومة العراق مع مدينة أشرف هي سياسة غير إنسانية ومنافية للأخلاق والقيم الإسلامية وتتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي السمح واتفاقية جنيف الدولية التي تحرم تعريض المدنيين للخطر وتوصي بحمايتهم من قبل الدولة المضيفة مع توفير كافة حقوقهم المدنية ويأمل الجميع من الحكومة العراقية أن تعيد النظر في قرارها الصادر من طهران برفع الحصار عن مدينة أشرف وأن يواصل رجال البرلمان العراقي اعتراضهم علي مايحدث 0 إن سياسة إيران العبثية في المنطقة تجاوزت كل الحدود وستقود المنطقة إلي كوارث فعلي إيران أن تكف عن عبثها وان تلتزم بنفسها وتبحث عن حل لمشاكلها الداخلية ومشاكل شعبها بدلا من خلق مشاكل لشعوب المنطقة هي في غني عنها أما إذا اعتقدت إيران أن بإمكانها تصدير صراعاتها الداخلية إلي خارج إيران في محاولة للتغطية علي مايحدث بداخلها أو إذا اعتقدت بان هذه المشاكل يمكن أن تكون أوراق ضغط ورابحة في يدها في مواجهة أميركا فهي مخطئة لابد لقيادة إيران من أن تفتح باب الحوار مع أميركا والغرب ودول الجوار والمنطقة لحل المشاكل بطريقة سليمة حتى يتم تجنيب المنطقة ويلات وكوارث قادمة وان تتجه في نفس الوقت لحل مشاكلها الداخلية والاهتمام بمشاكل شعبها الذي رفضها بدلا من تبذير الأموال هنا وهناك وشعبها يئن من الجوع والفقر0


avatar
عزام الحملاوي
مشرف المنتدى الثقافي
مشرف المنتدى الثقافي

ذكر
عدد الرسائل : 34
العمر : 62
العمل/الترفيه : معلم
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى