هل ستحسم هذه الجولة ام000000

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل ستحسم هذه الجولة ام000000

مُساهمة  عزام الحملاوي في الأحد سبتمبر 27, 2009 7:18 am




هل سنحسم هذه الجولة ام000؟؟؟؟؟
بقلم الكاتب/ا0عزام الحملاوي[/size][/size][/size]



كثيرة هي جرائم الحرب التي اقترفها العدو الصهيوني تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني وأخرها جرائم حرب غزة, وحسب التقرير الذي رفعه جولدستون إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة,حيث أوصى بإجراء تحقيق مستقل يتماشى مع المعايير الدولية, وتشكيل لجنة من خبراء حقوق الإنسان لمراقبة هذه الإجراءات, وفى حالة رفض إسرائيل, فيجب على مجلس الأمن أن يحول الملف إلى المحكمة الجنائية في لاهاي 0وتأتى أهمية هذا التقرير لأن جولدستون هو قاض ومحقق, ثم أن الجهة التي أصدرت التقرير هي مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حيث من الصعب على إسرائيل اتهامه بالتحيز.وعلى الرغم من أن التقرير يصب لصالح الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة, إلا أن أحدا لم يحرك ساكنا لاستغلاله كورقه ضغط نستطيع من خلاله تقديم المجرمين الصهاينة للمحكمة الدولية, مستغلين العلاقة السيئة بين إسرائيل والعالم بعد كل حرب تقوم بها,والعزلة التي تتعرض لها من قبل المجتمع الدولي, فلماذا لانكون دائما في الطليعة ونبحث عن حقوقنا ومصالحنا؟؟وهل تحرك قادتنا بما يحقق طموحاتنا؟؟ وكيف تحركت إسرائيل؟؟لقد أعلنت إسرائيل على الفور رفضها التعاون مع هذا التقرير بحجة انه منحاز, ولم يراعى دوافع الحرب والاعتداءات الصاروخية, وبدأت تخطط على تعديل قواعد الحرب الموجودة في القانون الدولي, لتتمكن قانونيا من التصدي لتقرير الأمم المتحدة, وبدا اللوبي الصهيوني أيضا بالضغط لإغلاق هذا الملف في الخارج, أما في داخل إسرائيل, فقد تم الاجتماع مع 26 سفير اوروبى وطالبوهم بالتحفظ عليه0 اماعلى صعيد الإعلام,فقد وجهت جريدة الاوكومونست البريطانية انتقادا شديدا إلى التقرير, ووصفته بأنه ملئ بالتناقضات و منحاز بشكل واضح.أما نتنياهو, فقد حذر بشدة قادة العالم بأنهم معرضين لنفس الاتهامات, وان التفويض الذي أسست له لجنة التحقيق كان أحادى الجانب, ولن تتعامل إسرائيل معه, وطالبهم بعدم التعامل مع التقرير وبأنه سيثيره في الجمعية العمومية للأمم المتحدة وقال أيضا: إن إقامة دعوى جرائم حرب ضد الجيش الصهيوني ستكون سابقة خطيرة تؤخذ ضد دول أخرى, وأضاف:أليس حلف الاطلسى وروسيا يقاتلا في أماكن مختلفة من العالم؟؟؟ أما مندوبة أمريكا في الأمم المتحدة فقالت: أن التفويض الذي منحه مجلس حقوق الإنسان كان غير متوازن ومنحاز وغير مقبول على الإطلاق0 هذا مابدا به قادة إسرائيل وما خفي كان أعظم0 أما قادتنا والعرب والمسلمين الذين كانوا يتسابقون في البكاء على غزة فلم يتحرك أحدا منهم, ولم يتخذوا اى خطوة ايجابية إلا بعض التصريحات, وتقديم شكوى لمحكمة العدل الدولية من قبل السلطة الوطنية,فهل هذا يكفى لكي يحصل الشعب الفلسطيني ولو على جزء بسيط من حقوقه؟؟والى متى سنظل متخاذلين؟؟ لقد أكد التقرير على وجود تجاوزات خطيرة لاتفاقيات جنيف لعام 1949وذلك لتعمد إسرائيل لسياسة القتل العام للأشخاص المحميين.لقد كان من الضروري أن يتم التحرك من قبل كافة المؤسسات الفلسطينية حكومية وغير حكومية وبشكل واسع حتى تصبح القضية قضية رأى عام, لأنه أن الأوان لمحاسبة إسرائيل قضائيا ودوليا على جرائمها بحق شعبنا الفلسطيني ولذلك يجب التحرك على:

دعوة مجلس الأمن للانعقاد لتنفيذ اتفاقيات لاهاي وجنيف الرابعة والقانون الدولي الانسانى, والتوجه لكافة القانونيين ومؤسسات حقوق الإنسان العالمية والعربية, ودعوتهم للالتفاف حول تقرير جولدستون بما يضمن متابعة مجلس الأمن لملاحقة الاحتلال قضائيا.

تحرك م.ت.ف0 والجامعة العربية والرباعية الدولية,والعمل على تقديم قادة الاحتلال إلى المحكمة الجنائية الدولية لوضع حد لانتهاكهم للقانون الدولي, وفرض عقوبات على إسرائيل,وإرغامها برفع الحصار عن غزة وإنهاء الاحتلال, والدخول في مفاوضات جادة على أساس قبول مبدأ الدولتين.
avatar
عزام الحملاوي
مشرف المنتدى الثقافي
مشرف المنتدى الثقافي

ذكر
عدد الرسائل : 34
العمر : 62
العمل/الترفيه : معلم
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى